أخبار متفرقة

5 أشياء عليك تعلمها فى العشرينات لكى تعيش بسعادة

العشرينات

5 أشياء عليك تعلمها فى العشرينات لكى تعيش بسعادة

في حال بلغت عمر 20 سنة لابد أن تعرف أهمية هذه المرحلة باعتبارها المحدد الرئيسي لنوعية حياتك بالكامل.

وهذه المعرفة لا تتأتى إلا بطرح التساؤل عن المهارات التي يجب أن تتعلمها والأولويات التي ينبغي أن تركز عليها اهتمامك، حتى تحقق السعادة والرضى عن الذات والنجاح عموماً.
هذا المقال سيساعدك بأهم 5 أمور ضرورية يتحتم  على كل شخص عشريني أن يتقنها حتى لا يخسر هذه الفترة من حياته.

 

تعلم مهارات التواصل والكاريزما

قبل عمر 20 سنة يكون تقييم الشخص منصب حول الدرجات المدرسية التي يحصل عليها ومدى انضباطه في مهامه.

 لكن عندما تنتهي هذه المرحلة يتحول التركيز إلى أمور أخرى أهمها مهارة التواصل مع الناس والقدرة على الإقناع وكذا فن الكاريزما

 

المرونة أمام الشدائد

من أبرز المهارات التي يجب تعلمها بعد الخروج من مرحلة المراهقة هي مهارة المرونة والتوزان والقدرة على التسيير، إذ بمجرد انتهاء مرحلة الدراسة من اللازم أن تضع خطة جدية تحدد فيها كيفية اعتمادك على نفسك وانفصالك عن نفقة الوالدين ومواجهة الحياة.
أغلب الناس الناجحون اعترفوا أن هذه المرحلة كانت فارقة في حياتهم، بحيث فيها اكتشفوا العالم الحقيقي كما هو بالفعل.

تجميع أكبر عدد من الخبرات والدروس

الخبرات والدروس هنا يجب أن تكون معاشة وليس حبراً على ورق.

الخبرة في هذه الحالة تتمثل في المعرفة بواقع الأمور و المهارة هي القدرة على الملاحظة واتخاد القرار بأسلوب عفوي عميق.

عادة يكتسب الإنسان الخبرة من خلال المشاركة في عمل معين أو حدث معين.

وغالبا ما يؤدي تكرار هذا العمل أو الحدث إلى تعميق هذه الخبرة وإكسابها عمقا أكبر وعفوية أكبر.

لذلك تترافق كلمة خبرة غالبا مع كلمة تجربة.
فكلما كانت للإنسان تجارب أكثر في سن العشرينات ازدادت فرصة عيشه بسعادة فيما بعد.

وضع أهداف واضحة

من أهم ما يمكن فعله خلال مرحلة العشرينات هو العمل على أهداف ممكنة وصعبة في نفس الوقت.

وتجنب الأحلام بعيدة المنال.
في المعدل يجب أن تحدد هدفين أساسيين فقط وتسعى لتحقيقهما خلال عام.

ويفضل أن يكون أحدهما خاصاً بالعمل، والثاني خاص بأسلوب الحياة كخسارة الوزن الزائد على سبيل المثال.

الإهتمام بالصحة واللياقة

المحافظة على الصحة وشكل جسم مناسب لابد أن يكون من أولوياتك خلال هذه المرحلة.

لا يجب أن تستسلم لزيادة الوزن. أو تهمل الإشارات المرضية.
إهمال الصحة والجسم قد لا تظهر آثاره إلا بعد حين.

وعندها يكون الوضع قد تفاقم.
الأطباء بدورهم يشددون على أهمية هذه المرحلة العمرية وينصحون فيها بجعل الحركة عادة يومية.

والالتزم بنظام غذائي صحي. والأهم في كل هذا هو الاستمرارية وعدم التوقف.

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

ميديا ارابيا هو موقع ترفيهى متخصص فى نشر الاخبار الهادفة و الحصرية و الترفيهية و يسعى الموقع لتوفير بيئة تفاعلية و معلوماتية و توفير ربح للناشرين العرب من اجل محتوى فريد من نوعه على شبكة الانترنت.

جميع الحقوق محفوظه ل ميديا ارابيا احدى مواقع شركة Prime MS Limited

للأعلى