المرأة

9 مميزات فى المرأة تجعلها جذابة فى أى سن

9 مميزات فى المرأة تجعلها جذابة فى أى سن

تحلم المرأة أن تكون دائما محور حياة الزوج، لكن في الواقع معظم العلاقات الزوجية.

تبدأ مكانة الزوجة في التراجع في قلب الرجل، نظرا لما تشكله الحياة الزوجية من تحديات.
وفي الجانب الأخر، هناك بعض النساء و الزوجات التي يستطعن الحفاظ على إنجذاب الزوج لهن بشكل كبير طوال السنوات.

وهذا لا يأتي بالصدفة، بل على العكس تماما فهؤلاء النسوة، يتمتعن ببعض الصفات التي تجعل منهن الحلم الذي تحقق بالنسبة لزوجها. فكيف يمكن أن تكون المرأة منهن ؟

 

الصبر

قد ترغب المرأة بتحقيق الكثير من الأشياء في حياتها، أو فقط تتمنى الحصول على شيء مهم بالنسبة لها، وتهمل تماما الضغوطات التي يمر منها الزوج.

من أجل تلبية الحاجيات اليومية للبيت، مما يجعل الزوج في حالة عصبية دائمة.

تؤدي إلى دخوله في دوامة من الإنعزال، ومحاولة تفادي الزوجة بشكل كامل، عبر التأخر خارجا.

و الإكثار من الخروج مع الأصدقاء عوض قضاء الوقت مع الزوجة.
على الزوجة أن تقدر هذه الأمور، وأن تكون صبورة.

وأن تختار الوقت المناسب للحديث في بعض المواضيع، وأن تكون السند الذي يعتمد عليه الزوج.

من أجل المرور من كل الصعاب و الغضوط النفسية التي يعشيها بشكل دائم.

الحنان

الرجل وكما أشرنا في أكثر من موضوع دائما يبحث عن الحنان، حتى لو لم يعترف بذلك، فهو يحتاج لقلب الزوجة الحنونة، التي تحتويه.

هذا التصرف الذي تقوم به الزوجة يجعل الزوج مطمئنا وراضيا، ولينا في التعامل معها.

ولن يتوقف أبدا عن حبها والرغبة في البقاء معها ولن يفكر أبدا في التخلي عنها.

العفوية

أكثر ما يكره الرجل، هي المرأة المتصنعة الكاذبة.

و التي تزيف مشاعرها، سواء من أجل تحقيق رغباتها الشخصية، أم فقط عادة سيئة إكتسبتها في حياتها.
في المقابل يعشق الرجل المرأة العفوية، التي تعبر عن حبها بدون أن تفكر في ما ستقوله.

لأن هذا يعني أن حياتهما قائمة على الصراحة، وأنها لا تفكر في الإيقاع به من أجل تنفيذ طلباتها.

مستمعة جيدة

تعتقد بعض النساء أنهم فقط من يجب عليهن التحدث في حين على الرجل الإنخراط في صمت طويل، وتحريك الرأس في حركة “نعم أنا أسمعك”.
بالعكس تماما من كل هذا، لا يوجد أفضل من المشاركة في ما يتعلق بالأفكار، الرجل يحب أن يشارك أفكاره مع من يحب.

وما يقدره أكثر، إنسانة تهتم حقا لما يقوله، وتشارك معه الحماسة وتعزز أفكاره، وثقته في نفسه.

تحمل المسؤولية

تقاسم المسؤوليات هو عماد المؤسسة الزوجية، بما أن للرجل مسؤوليات فالزوجة أيضا تقع على عاتقها مجموعة من المسؤوليات.

ويجب أن تتسم بذكاء من أجل التحكم في كل يدور من حولها، سواء كان الأمر يتعلق بالتوازن بين العمل و الحياة الزوجية، أو في ما يتعلق بتربية الأطفال، و تدبير مهام المنزل.

 كما يجب أن تتجنب التملص أو تمرير المسؤوليات للزوج، بالإضافة لكون الزوج يقدر الزوجة التي بمقدورها حل المشاكل اليومية دون الرجوع إليه.

التألق الدائم

بعد مرور عدة سنوات من الزواج، تبدأ بعض النساء في إهمال أنفسهن، بسبب ما تمر به من مسؤوليات، وواجبات يومية.

 تجعلها تنسى نفسها، وتنجرف وراء كل هذا، مما يفقدها بريقها كأنثى، إهتمامك بنفسك، يعني أنك تقدرينه و تهتمين له.

تتمتع بالذكاء

الزوج عندما يسأل زوجته عن شيء يشغل العامة بشكل كبير، ويكون ردها ” ليس لدي أدنى فكرة”، أو ” أنا لا فهم في هذه الأمور” تتعكر نفسيته ويشعر بعدم الانسجام.

هو قد لا يبدي اي رد فعل آنذاك، لكن هذا الشيء يؤثر في العلاقة على المدى البعيد بشكل سلبي.

الزوج عموما يحب الزوجة الذكية، التي تستطيع مناقشة كل الأفكار و الأحداث اليومية.

المرح

لا يوجد ما هو أفضل من الضحك من أجل تصفية الأجواء، إذا كان الزوج حزينا للغاية، وكانت المرأة تتمتع بروح مرحة تستطيع أن تجعله يبتسم.

فإن هذا إنجاز عظيم بحسب آراء خبراء العلاقة الزوجية، فالرجل يحب أن تكون زوجته قادرة على خلق السعادة، و أجواء المرح في البيت،
في الجهة المقابلة إذا كانت المرأة نكدية و تميل إلى العتاب، ستجد أن الرجل يهرب من البيت.

قوة الشخصية

يحتاج الرجل لزوجة بشخصي، قوية تقف إلى جانبه حين يحتاجها، ويستمع لأرائها.

المرأة المنصاعة دائما وراء كل ما يقول الرجل، تفقد مميزاتها وبريقها.

وتفقد أيضا شخصيتها، حتى في أبسط الأشياء، كإختيار الملابس المناسبة لها، فتجدها تغير لباسها كل دقيقة، على حسب مزاج وأراء الأخرين.
بالإضافة للعبثية و اللخبطة في الحياة اليومية، و عدم القدرة في إتخاذ القرارات، وظهور الإتكالية بشكل كبير لديها.

قوة الشخصية تمنح جاذية كبيرة للزوجة خلال نقاش المواضيع اليومية، وطرح الأراء، وهذه الصفة يبحث عنها الازواج في الزوجة.

 

اضغط للتعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر قراءة

ميديا ارابيا هو موقع ترفيهى متخصص فى نشر الاخبار الهادفة و الحصرية و الترفيهية و يسعى الموقع لتوفير بيئة تفاعلية و معلوماتية و توفير ربح للناشرين العرب من اجل محتوى فريد من نوعه على شبكة الانترنت.

جميع الحقوق محفوظه ل ميديا ارابيا احدى مواقع شركة Prime MS Limited

للأعلى